جميع انواع العطارة فى مكان واحد ...موقع عطارة اونلاين تسوق الان

كركدي

SAR34 SAR

يُعتبر الكركديه من النباتات المعمّرة الحوليّة، التي تنتمي للفصيلة الخولية (بالإنجليزية: Malvaceae)، ويعتقد أنّها اكتشفت قديماً في السودان، أو من الهند إلى ماليزيا حيثُ تكثُر زراعته في هذه المناطق، ومن ثم انتشرت بشكلٍ مُبكرٍ إلى أفريقيا، وهي تتوزّع على نطاقٍ كبير من المناطق المداريّة وشبه المداريّة في منتصف الكُرة الأرضية بالإضافة إلى العديد من مناطق الهند الغربية، وأمريكا الوسطى، وقد يصل ارتفاع شجيرة الكركديه إلى قرابة المترين، وتمتاز أوراقها بلونها الأخضر المُحمر، أمّا أزهارها فتمتاز بلونها الأصفر الذي يميل إلى اللون الداكن في منتصفها عند بداية نموها، ثم يظهر الجزء السّفلي للزهرة الذي يشبه في شكله الكأس ويسمى بـ Calyx، ويمتاز بلونه الأحمر الفاتح، ويحتوي على بذور النبات التي تكون جاهزةً للحصاد عندما يصبح هذا الجزء طرياً وممتلئاً، ممّا قد يُساعد بذوره على تحفيز نمو براعم الأزهار الأخرى، لذلك لا يحتاج الشخص إلى زراعة نبات الكركديه بكميّةٍ كبيرة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الكركديه لا يستطيع تحمل درجات الحرارة المنخفضة، فقد تؤدي إلى تراجع نمو البراعم، فهو يحتاج إلى درجات حرارةٍ لا تقل عن 12.7 درجةٍ مئويةٍ، كما يحتاج إلى ضوءٍ ساطعٍ لينمو بشكلٍ جيد، عبر تعريضه إلى أشعة الشمس لفترة 4 إلى 5 ساعاتٍ على الأقل في المناطق الجنوبية والغربية، كما يجب أن تكون التربة رطبة، ويُفضل عمل ثقوب أسفل الوعاء الذي يُزرع به لوصول الماء للجذور، وتصريف الزائد منها، أمّا في فصل الشتاء فيوصى بترك سقايته لفترات؛ وذلك حتى تجف التربة بشكلٍ جيد.[٤] ويُعد الكركديه من النباتات الصالحة للأكل، كما يمكن استخدامها بالعديد من الطُرق، حيث يمكن إضافة بتلاتها وأوراقها وكؤوسها للسلطة أو للكاري، كما يمكن تناولها مطبوخةً وحدها أو مع الخضروات الورقيّة واللحوم، أو شراؤها مجففة أو طازجة لإعداد شاي الكركديه، ويمكن إضافة بعض المحلّيات الطبيعيّة له أيضاً، مثل: العسل أو غيره.
فوائد الكركديه:

  • تقليل ضغط الدم.
  • تقليل مستوى الكولسترول .
  • تقليل خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي.
  • خفض الشهية وإنقاص الوزن.
  • تخفيف الإمساك.
  • تخفيف اضطرابات المعدة.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض المتعلقة بالأعصاب
  • 1K
  • 500G
  • 250G
إزالة